أخبار الرياضة

أسلوب زيدان مع ريال مدريد

نسخة ريال مدريد مع زيدان خدت شقين عكس بعض تماما أفضلها كانت نسخة 2017 وممكن نقول لحد دلوقتي أسوئها النسخة الحالية لو هنحلل الفرق بين النسختين فهنطلع بفروقات كتير لكن أهمها افتقار الفريق لأله تهديفية زي رونالدو ودا لاعب من الأساس وجوده بس في الملعب زي ميسي بيعملك أفضليه ان مقولناش ممكن يخلقلك زيادة عدديه مش متكونة في عدد الأشخاص قد ماهي فعلا معنوية كبير فتخليك وأكنك أزيد من الخصم بلاعب لان في المجمل في لاعبين هيكونوا برا جو المباراة لان مهمتهم هتكون مراقبة رونالدو فقط.

وجود رونالدو كان بيخلي بنزيما مميز في أمور متخصش مركزه الأصلي انما تخص شغله التكتيكي لان بنزيما كان بيشغل دور مهاجم محطة ورونالدو هو اللي كان بيميل لانه يبقي المهاجم الصريح ودا الأمر اللي مشكل ازمة بين بنزيما وهازارد ان هازارد بيميل لكونه جناح وصانع العاب اكتر من كونه مهاجم فبيحصل تضارب وعشوائية في التمركز بينه وبين بنزيما الأمر اللي خلانا نشوف شكل الموسم دا منطقة عمليات الخصم مفيهاش مهاجم وكان مارسيلو هو اللي دخل في العمق مكان بنزيما كانت في ماتش شاختار في دوري أبطال أوروبا ..

اللي كان بيميز رونالدو انه مكانش من النوعية اللي في منطقة الـ18 دايما كان دائم الحركة خاصة علي الأطراف وفي اللحظة الحاسمة كان بيقدر يهرب من الرقابة ويدخل منطقة العمليات ويسجل.

أفضل استثمار زيدان عمله انه قدر يقنعه في موسم 2018 انه يريح في المباريات اللي مش بتشكل اهمية كبيرة وكان بيخليه في الماتشات الحاسمة دا يمكن أكتر شئ فرق مع ريال مدريد الموسم دا .هذا.

الفكرة نفسها في الريال في الوقت دا مكانتش معتمدة علي رونالدو بس لا الفريق كان فيه عناصر أساسية تقيلة واحتياطي محترم ودا اللي فرق مع ريال مدريد في عمليات المداورة من حيث ان مع كل مداورة بتحصل من زيدان في التشكيلة مكانش الواحد بيحس بفرق انت شايف نفس الأدوار بتتنفذ يمكن بس اللي فرق وقتها الاسم والشكل التكتيكي اللي بيختلف من خصم والتاني.

الصورة الأولي بتوضح نقطة مهمة كانت ميزة في ريال مدريد لكن عوامل حالية حولتها لثغره كبيرة بيستقبلوا أهداف بسببها اللعب بالدفاع المتقدم مع الضغط الجماعي ودا اسلوب كان بيتنفذ بطريقة مثالية في موسم 2017.

وهذا لسبب كبير ان كاسيميرو كان بيميل أوقات لانه يبقي مدافع تالت جمب راموس وفاران وكان الفريق بيضغط علي الخصم بكتلة من بفردية فكان الفريق بيقدر يستخلص الكرة أو لو فشلت كان الخصم بيقع في مصيدة التسلل لان فاران وراموس كانوا بيظبطوا موقعهم بحيث يكونوا علي نفس الخط انما حاليا الطريقة دي بقت تمثل ثغرة كبيرة بتتسبب بأهداف في ريال مدريد.

وذلك في اغلب الجولات لان كاسيميرو الموسم هذا بعيد كل البعد عن مستواه عملية الضغط لايقوم بيها مثل الأول فترى راموس مضطر يتقدم ويعمل ضغط ويسيب وراه مساحات كبيرة الخصم دايما يستغلها بخلاف ان راموس وفاران لعبهم بقي عشوائي لدرجة ان لاعب يبقي متقدم لنصف الملعب ولاعب ورا مغطي التسلل فبالتالي بقينا نشوف أهداف في ريال مدريد بالطريقة هذه.

الصورة التانية بتشكل عنصر كان مهم لزيدان في موسم 2017 بردوا وكلامي هنا عن ايسكو اللي كان يعتبر الجوكر الخاص بزيدان وكان بينتشر في الملعب وكل أدواره كانت حيوية فكان أحيانا جناح وأوقات تانية لاعب وسط وكان بيجيد صناعة اللعب كان لا غني عنه في الملعب وممكن نقول كان 25% من قوة ريال مدريد خاصة في المباريات الكبيرة حاليا الأمر اتحول لكابوس مع ايسكو ومع زيدان بقي وجوده عبئ علي الفريق وكتر الكلام عن انه هيتباع في الميركاتو الشتوي.

في نفس الصورة هنلاقي حاجتين مهمين الأولي هي تحرك رونالدو اللي بيجيي من الأطراف للعمق وبنزيما اللي بيخلي المنطقة لرونالدو وتقريبا كان اكتر وضع بيجيده بنزيما وهنلاقي ان مارسيلو وكارفخال كانوا في هجمات الريال بيشغلوا دور الجناح الأيمن والأيسر ولوكا مودريتش وكروس بيغطوا مركزهم في هجمات ريال مدريد مع انطلاقات ايسكو للعمق الهجومي اللي كان احيانا بيشغل دور مهاجم ثاني مع رونالدو.

الورقة الرابحة

ممكن نقول ان مع الوقت الحالي فالورقة الرابحة لزيدان هي فيدريكو فالفيردي وحاليا بيشغل دور كبير مع زيدان وأدوار مختلفة ممكن ميكونش توب في بعض الأماكن لكن حركية فالفيردي بتفيد ريال مدريد اللاعب شغل مركز جناح وبوكس تو بوكس وشغل دور ارتكاز صريح في ماتش فالنسيا ممكن مكانش مقنع أوي في دوره كارتكاز ودا الطبيعي لانه مش بيلعب كتير في المركز.

ريال مدريد نسخة زيدان الأولي والتانية بين كل حاجة وعكسها لحد دلوقتي علي الأقل لكن محدش عارف ممكن الوضع يتحسن وممكن يزداد سوء كل دا مرتبط بتعامل زيدان مع الفترة الجاية خاصة في ظل الاصابات الكبيرة اللي بتضرب الفريق لكن في كل الأحوال أعتقد ان الموسم دا الأخير لزيدان مع ريال مدريد مهما كانت النتائج.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى