مباريات اليوم

المقارنة بين كومان وفالفيردي مع برشلونة

كالعادة، النتائج السيئة أحياناً تسمح بتمرير وترويج لأفكار لم يكن أحد يستطيع قولها بظروف أخرى، وهذا ما يحدث حالياً في نادي برشلونة حيث أصبحت وضعية النادي الكتلوني للكثيرين من المقارنة بفترة فالفيردي في الفريق.

إستخدام فشل الهولندي رونالد كومان هذا لو أعتبر انه فشل أساساً للإستدلال بنجاح حقبة فالفيردي وبأنه كان رجل مظلوم ما هو إلا تدليس.

أحترم شخصية فالفيردي وتعامله الراقي مع قرار إقالته، إحترم بأنه جعل الفريق لا ينهار في 2017، لكن بعد 2017 ما وفر لفالفيردي لم يوفر لمدرب اخر، أكاد أجزم بأنه لو مدرب اخر غير فالفيردي بكل هذا الكم من الصرف والصفقات والثقة لحقق دوري الأبطال بسهولة، ظروف فالفيردي مختلفة 180 درجة عن ظروف كومان ولا يوجد اي تشابه بالمناسبة.

الناس تحكم بناءً على النتائج، لذلك طبيعي أن تروج فكرة نجاح فالفيردي وبأنه كان يتمتع بشخصية قوية وخرج مظلوم، لكن بعيداً عن النتائج المهتم بالتفاصيل سيدرك أن شخصية النادي انهارت مع فالفيردي، سيدرك بأن المدرب فشل بأن يمنح الثقة للاعبين كانوا بحاجتها من أجل أبقار مقدسة دللهم وتساهل معهم، سيدرك بأن هوية النادي تعرضت لموت بطيء، سيدرك كمية الفشل بالتحضير الذهني، الفشل بتطوير اللاعبين وتهيئتهم، كم مباراة فاز بها برشلونة بنتيجة خادعة وبقدرات فردية، كمية البرود الزائد والمستفز بأصعب الظروف.

فالفيردي يحترم في أنه كان شخص بسيط وطيب مع اللاعبين، ةالتعامل مع الإدارة الكارثية بمعدنه، إحترامه لبرشلونة في وقت كان لديه الحق بالهجوم على النادي، طريقة مهينة لمغادرته، كل هذا يحسب له لكن ما يحسب عليه أعاد النادي سنوات للوراء وجعلنا نعيش مع مخلفات غير قادرين على التخلص منها حتى الآن.

من يتكلم بتلك الطريقة كمن يضع كل اللوم على مايكل ارتيتا ويقلل منه، لأن أرسين فينجر كان يحقق المركز الرابع، بمنطقهم المقارنة صائبة لكن بمنطق التفاصيل مقارنة مضحكة.

الجدير بالذكر لأصحاب المقارنات أن فالفيردي كان يملك فريقين فريق على أرضية الملعب وفريق أخر على دكة البدلاء، وتم التخلي عن عدد كبير من اللاعبين في فترته، وشهدنا تألقهم مع الفرق التى انتقلو لها.

بينما في المقابل يسعى المدرب الجديد وفي ظل إقالة إدارة برشلونة، لإيجاد التوليفة المناسبة التي تمكن الفريق الكتلوني من تحقيق الغنتصار تلو الاخر، ولايمكننا ان ننسى كمية الإصابات التي توجد في صفوف الفريق على رأسهم فاتي وجيرارد بيكيه وكوتينهو.

عشاق الساحرة المستديرة نوفر لكم من خلال أقسام موقع حواديت كورة، أهم المستجدات على الساحة الكروية من تحليل للمباريات وإحصايات مهمة عن اللاعبين وأهم نتائج ومواعيد مباريات كرة القدم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى