أخبار الرياضة

روبن دياز سبب تحسن نتائج السيتي مؤخراً

تحليل حول ما يقوم به روبن دياز تحت إمرة المدير الفني للسيتي بيب جوارديولا، لاعب في الأنة الاخيرة يثبت جدارته خاصة في المرتدات من الفريق الخصم، إمكانيات المدافع في المواجهات المباشرة لا تكمن بقراءة حامل الكرة بقدر قراءة المساحات.

روبن دياز في كل مواجهة فردية لا يتسرع بالضغط على حامل الكرة لأنه يدرك بأنه سيعطي الخصم أفضلية الزيادة العددية ويضع زملائه بمواجهة على الأغلب خاسرة بالنسبة لهم، روبن عند العودة بالإرتداد السريع للخصم دائماً ما يكسب المساحة والوقت ليجعل المواجهة جماعية أكثر من كونها فردية ويصبح ذات أفضلية بقطع الكرة.

ما يقوم به دياش يعيدنا بالذاكرة إلى نسخة فان دايك في أول موسمين له مع ليفربول، قليل التهور، ذكي بإتخاذ القرارات وغير متسرع، ويعتمد على إستراتيجية تضييق المساحات وتصدير الحيرة لحامل الكرة ويوفر إمكانية استعادة التمركز لزملائه.

الدفاع ليس حماية للمرمى، بقدر ما هو حماية للمنظومة بأكملها، حماية لأسلوب لعب الفريق والحفاظ على توازن العناصر، عندما سئل بيب جوارديولا عن تحسن النتائج بشكل لافت، إجاب بأن الأمر بسيط، لم نعد نخطىء بشكل ساذج بالخلف.

لذلكمانشستر سيتي اليوم يحصد نتاج إستقطاب مدافع يثمن قيمة الوقت والمساحات ويلعب بعقله، وهذا كان مفقود بالسابق، جودة البرتغالي لم تجعله يتصدر المشهد فقط، بل ساهم بصناعة ثنائية قل نظيرها في زمن بيب مع مانشستر سيتي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى