أخبار الرياضة

من هو جوزيف بيكان

حوار رونالدو والهداف التاريخي لكرة القدم أعاد إحياء اسم مهم في العقود الأولى من القرن العشرين وهو جوزيف بيكان، من هو جوزيف بيكان.

ولد الراحل جوزيف بيكان في فيينا عام 1913، قصته لا تقتصر على كرة القدم فقط، بل كانت السياسة كذلك لها وقع على مشواره الكروي.

جوزيف بيكان تدرج في فرق هيرتا ولوتشوستيك ولفاربينلوتز وصولاً لفريق رابيد فيينا الذي معه انطلقت مسيرته، حيث لعب له لأربع سنوات خاض فيهم 49 مباراة سجل خلالها 52 هدف، لينتقل بعدها إلى فريق ادميرا حيث لعب له لمدة عامين خاض فيهم 31 مباراة مسجلا 21 هدف.

كان والده قد شارك بالحرب العالمية الأولى، مما جعل الأنظار تتوجه إلى الإبن للإنخراط سياسيا لكنه رفض ذلك ورفض الإنضمام للحزب النازي مسبباً ذلك الأمر برحيله عن بلده النمسا، ليكمل مسيرته الكروية في تشيكوسلوفاكيا وهنا بدأت تكتب قصة أسطورية هذا اللاعب، عندما أنضم لفريق سلافيا براغ الذي لعب معه لمدة 11 عام وحقق فيها رقم كبير جداً، وهو تسجيل 574 هدف خلال 274 مباراة، اي عدد مبارياته مع الفريق أقل من نصف أهدافه! مع الإشارة إلى أنه كان هدافا للدوري التشيكي سلوفاكي بكل المواسم التي لعبها.

لتنتهي بذلك علاقة تاريخية جمعت للاعب بفريق سلافيا براغ ويذهب إلى فريق زيليزراني في نفس الدوري ويلعب معه لمدة عامين، حيث مثلهم ب 58 مباراة سجل فيها 74 هدف وهو النادي الثالث الذي يلعب له وتكون عدد أهدافه أكثر من عدد مبارياته، وبعدها لعب لفريق هاراديك كارالوف لمدة موسم، لعب فيها 23 مباراة سجل فيها 23 هدف، ليعود ويختم مسيرته مع النادي الذي كان شاهد على نجوميته الكبيرة وهو سلافيا براغ لكن تحت مسمى جديد للنادي وهو دينامو براغ، لعب معه 4 سنوات سجل فيها 22 هدف خلال 29 مباراة لتنتهي مسيرة حافلة بتسجيل الأهداف.

جوزيف بيكان كاد أن ينتقل إلى يوفنتوس الإيطالي بصفقة الح عليها الفريق الإيطالي بشكل كبير نظراً لإمكاميات اللاعب، لكن منع ذلك وصول الحزب الشيوعي للحكم في إيطاليا، كذلك الحرب جعلته يلعب لثلاث منتخبات بسبب عدم مقدرته تمثيل النمسا مجدداً، للعب لمنتخب تشيكوسلوفاكيا ولعب لمنتخب بوهيميا وبورافيا وهي محمية كانت تابعة للحكم النازي في ألمانيا وكان أغلب سكانها من أصول تشيكية، لكنها اندثرت بعد سقوط الحكم النازي عام 1945.

هناك جدل كبير يدور الآن حول الهداف التاريخي لكرة القدم، فقنوات البي ان سبورت ذكرت بأن كريستيانو رونالدو اليوم بتسجيله لهدفين في مرمى اودينيزي أصبح ثانيا خلف بيكمان، لكن موقع جول العالمي ذكر إلى أن ليس بيكان وحده من يتفوق على رونالدو، فذكر أكثر من لاعب منهم روماريو البرازيلي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى