أخبار الرياضة

برشلونة يتألق في الاونة الاخيرة مع أسلوب كومان الجديد

فكرة اللعب بأسلوب 3-1-4-2 أو إن صح التعبير 3-5-2 ؛ كنت أتمنى أن أرى كومان يستعمله، لأنه النهج الوحيد الذي يستطيع من خلاله تحسين البعض من عديد المشاكل المتراكمة في المنظومة الدفاعية.

بالرغم من اعتماده أمس ونجاعته، فذلك لا يعني أن الحل مضمون، فالأرقام المعتمدة هي مجرد أمور نسبية، الأساس يكمن في الأفكار المطروحة من خلال الشكل المعتمد، ففكرة اللعب بثلاثي دفاعي يجب أن يكون لها هدف وأدوات ستساعد على نجاح الأسلوب، لذلك أظن أن كومان لم يستطع المغامرة باستعمال هذا الأمر، حتى أدرك أنه يستحيل حل سلبيات الدفاع بالطريقة الرباعية.

الهولندي لجأ لهذا الأسلوب من أجل الإستعداد لمواجهة باريس، لذلك رأينا كمية تغييرات كبيرة، فقد شارك 17 لاعبا … لأن أمام عملاق الكرة الفرنسية، وسرعة لاعبيه وجودتهم الفردية ؛ فرسم 3-1-4-2 سيكون العلاج المناسب لمرض أصبح من سمات البلوغرانا .

دفاع برشلونة هش في مواضيع كثيرة، سواءا من خلال الطريقة البدائية في الضغط المضاد والرقابة الوقائية، أو في سوء توقيت الضغط ؛ و بصفة عامة جل الأمور الأساسية يفتقدها الفريق في المنظومة الخلفية … لذلك الإتجاه لأسلوب 3-5-2 مع لاعبين يستطيعون تغيير مراكزهم سيكون سلاحا فعالا، خاصة وأن أهم عناصر العاصمة الفرنسية في المستشفيات .

يبقى هذا الأمر مجرد استباقية لأحداث مباراة متوقع فيها كل السيناريوهات، فتغيير الأسلوب بهذه السرعة سيكون صعبا على اللاعبين، لأن منذ بداية الموسم و كومان ينهج 4-2-3-1 أو 4-3-3، لهذا التحول لأسلوب دفاعي بحث من الممكن أن يشكل عدم الإستقرار .

لكن رغم ذلك سيكون أنسب حل، على الأقل سيجعل ألبا لايقدم كوارثه الدفاعية و يركز أفضل على جودته الهجومية، و أيضا سيساعد سواءا اومتيتي أو لونغلي في تضييق المساحة بعدم إستغلال سلبيتهم في واحد ضد واحد … والأهم ستكون الجهة اليمنى ذات فائدة بإضافة عنصر التغطية مع بوسكيتس .

هي إيجابيات عديدة تحتاج فقط أدوات صحيحة لتطبيق الأسلوب بأفضل طريقة … لأن أي خطأ ضد بوتشيتينو الذي يعشق الأسلوب المباشر، سيكون كارثة على كتالونيا.

وفي إياب دوري أبطال أوروبا أمام باريس سان جيرمان تعادل الفريق الكتلوني بهدف لمثله، لكن الأمر الملفت ان برشلونة حالفه سوء الحظ وتألق نافاس حار البي اس جي، حيث إستطاع برشلونة تضيع كم كبير من الفرص أمام المرمى، وهذا يدل على أن طريقة اللاعب الجيدة تناسب برشلونة كثيراً في الوقت الحالي وتحل الحديد من المشاكل الدفاعية التي يعاني منها الفريق منذ بدايات الموسم الكروي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى